مَا أقرَبَ القُدسَ ..  !!

*****

شعر: الزبير دردوخ/ الجزائر

alfaroukk@yahoo.fr

 ***

من أَوَّلِ الجُرْحِ .. حَتىَّ يُولدَ الظَّفـَرُ !!

تبقَيْـنَ واقفةً .. والكُفرُ يَندَحِــرُ !!

*

تَبْقَيْـنَ ياغـزَّةَ الأحرارِ صامـدةً

رغمَ النَّزيف .. وَيَبقَى وَجْهكِ القَمرُ!!

*

أدري بأنَّكِ أحْلَى .. فاعذُري لُغَتي

إنَّ المَواجِعَ أقوى حينَ نَـــعتذِرُ!!

*

أدري بأنكِ أغْلَى .. كلَّما نَزَفَـتْ

منكِ الجِراحُ .. وأغْلَى كلَّما مكرُوا !!

*

أدري .. وتَدْرِينَ أنَّ القدسَ مَوْعدُنا

ماَ أَقْرَبَ القُدْسَ .. لَولاَ إخوةٌ غُدُرُ !!

*****

ياَ غزَّةَ النَّصْـرِ .. أدري أننا أُمَمٌ

 شَـتىَّ .. وتَدْرينَ أنَّ الحقَّ مُنتَـصرُ !!

 *

مَهْماَ أبَادُوا .. وَمَهْماَ أَمْطَرُوا حِمَماً

تَرْسُو البِحاَرُ .. وَتَطْفُو فَوْقَهاَ الجْزُرُ !!

*

ياَ جُرحَ غزةَ .. والأيامُ شَــاهِدَةٌ

أنَّ العُـرُوبَةَ قد أزْرَى بهاَ الخَـوَرُ !!

*

فَلاَ نَثورُ .. ولاَ نَبْكِي.. ِلـمَكرُمَةٍ

تُدَاسُ فِيناَ .. وَلاَ يَنْتَابُناَ الضَّجَرُ !!

*

فلاَ حَياةٌ .. ولاَ مَوتٌ .. ولاَ خَجَلٌ

ولاَ ضَميرٌ .. ولاَ صَوتٌ .. ولاَ أثـرُ !!

*

فلاَ مَــلاَمَ عَلينا .. إنَّناَ جُثَـثٌ

بِغَيرِ مَعْنىَ .. فلاَ آتٍِ.. ولاَ خَبَرُ !!    

 

*****

ياَ جُرحَ غزةَ .. والآلاَمُ شَــاهِدَةٌ

بِأنَّ ِمصْرَ مَعَ الأعْدَاء تبتدَِرُ !!

*

منْ نِيلِهاَ يُشْهِرُ الْحُكَّامُ خِنْجَرَهُمْ

لِيَغْرِسُوهُ بِصَدْرٍ كَانَ يَنصَهِرُ !!

*

يا غَزَّةَ النَّصْـرِ .. إنَّا مَعْشَـرٌ صُـبُرٌ

في كُلِّ حَالٍ .. لأَناَّ مَعْشَرٌ صُـبُرٌ !!

*

حَـتىَّ يرِقَّ لنا مِنْ صَبرناَ حَجَــرٌ

أوْ يُسْتَـفَزَّ لناَ من صبرناَ الحَجَــرُ !!

*

فصَابِري في رباطِ اللهِ واحْتَسِــبي

فَـرُبَّ ساعَةِ صَبرٍ بعدَهاَ الظَّفَـرُ !!

*

بَشائرُ النَّصرِ لاحَتْ .. فارقُبي مَدَداًً

مِنَ السَّماءِ .. فإنَّ النَّــصْرَ ينْهَمرُ !!

*

عَصْرُ الهزائمِ وَلىَّ .. فاكْتـُـبي قَدَراً

حُراًّ .. كَماَ نَـبتَغِي أن يَكْتُبَ القـدَرُ !!

*

فَمـَهرُهُ دَمُنا الغَالي إِذاَ نَصَــرُوا

وَمَـَهرُهُ دَمُنا الغَالي إِذاَ اعتذَرُوا !!

*

واستلْهِمِي حَـمْحَماتِ القُدْسِ رافِضةً

فَـمِنْ مــآذِنِه نادى بنا عُمَرُ !!   

*****

الجزائر في: 05 محرم 1430هـ الموافق لـ : 31/12/2008